اللقاء الثاني لنصرة السنة النبوية

عقد وقف الإتقان لتعظيم القرآن والسنة مساء الاثنين؛ الموافق: 4/7/1440هـ في المدينة المنورة لقاءه الشهري “الثاني” لنصرة السنة النبوية، وذلك ما بين صلاتي المغرب والعشاء؛ الساعة 6:30 مساء في مقر الوقف.

وكان ضيف اللقاء:

  1. الشيخ الدكتور: يحي بن إبراهيم اليحيى؛ مدير عام مركز المربي للاستشارات التربوية والتعليمية بالمدينة المنورة.

  2. الشيخ: عبد الله بن عواد الجهني؛ مدير مكتب توعية الجاليات في غرب المدينة المنورة.

  3. الشيخ: سلامة بن بخيت النزاوي.

وقد افتتح اللقاء الأستاذ الدكتور: عصام بن إبراهيم الحازمي “مدير عام وقف الإتقان لتعظيم القرآن والسنة؛ ومدير بيت خبرة “مكتب السنة”، وأستاذ الحديث المشارك بجامعة طيبة” بالترحيب بالضيوف الكرام.

وقد نوقش في هذا اللقاء “أفكار وبرامج لنصرة السنة النبوية”.

 حيث شرع مدير عام الوقف في التعريق بالوقف؛ مع  استعراض أبرز إنجازات الوقف من البرامج والأنشطة وكذلك المزمع إنجازها خلال الفترة القادمة.

ثم تحدث الشيخ: يحي بن إبراهيم اليحيى؛ حيث أثنى على القائمين على الوقف وما يقومون به من جهود وأعمال تسهم في نصرة السنة النبوية.

كما أكد حفظه الله على أهمية الإخلاص في نجاح الأعمال وديمومتها، واستشعار ما عند الله من الأجر العظيم.

كذلك استعرض خطورة الشبهات المثارة حول السنة، وأنه ينبغي تحذير الأمة منها وبيان تأثيرها على الدين.

وأعقب ذلك مشاركات من بقية الضيوف الكرام، طرحوا فيها جملة من المقترحات والأفكار حول مشاريع وبرامج وأنشطة الوقف في نصرة السنة النبوية.

يذكر أن هذا اللقاء الذي نظمه “الوقف” يأتي ضمن سلسلة لقاءات دورية ينظمها، ويستضيف فيها المختصين والمهتمين؛ وذلك لمناقشة القضايا ذات البعد الاستراتيجي للتخطيط والارتقاء بالبرامج والأنشطة المتعلقة بنصرة السنة النبوية، وتحقيق الريادة في ذلك.

مقالات مشابهة

1441هـ

وفي العام 1441هـ ثم أدرجت المؤسسة تحت إشراف الهيئة العامة للأوقاف بشهادة رقم 684 وتاريخ 15/9/1441هـ.

1439هـ

في العــام 1439هـ ونظـراً لتوسـع الأعمــال والحاجـة إلى جمعهــا وتطويرها وتنويع برامجها وأنشطتها في خدمة